11 قائمة حزبية رئيسة تتنافس للفوز بانتخابات الكنيست المقبلة

نبض البلد -تشهد انتخابات الكنيست الإسرائيلي الــــ25 مطلع تشرين الأول المقبل، تحالفات جديدة بين بعض المنشقين من أحزاب سابقة مع أحزاب جديدة، ودخول شخصيات جديدة للحياة السياسية، مثل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غادي آيزنكوت، وانشقاق "القائمة العربية المشتركة" بانسحاب حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يترأسه سامي أبو شحادة.
ومع انتهاء عملية تقديم القوائم الحزبية في الانتخابات الإسرائيلية، للجنة الانتخابات المركزية في 15 الشهر الجاري، تم تحديد الصورة السياسية المقبلة لها حتى يوم الانتخابات التي ستجري في الأول من تشرين الثاني المقبل، وهي الخامسة خلال 4 سنوات.
وقبل ذلك بساعات، فشلت محاولات حشد الصفوف في كتلة اليسار- الوسط، فيما جرى تحديد تكوين القوائم في كتلة اليمين بالفعل.
وحسب تقرير لصحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، تخوض 11 قائمة حزبية رئيسة انتخابات الكنيست المقبلة للفوز بأصوات الناخبين الإسرائيليين، ودخول الكنيست، وبالتالي تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، وهي (الليكود) اليميني، بزعامة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، و"هناك مستقبل" الوسطي بقيادة رئيس الوزراء الحالي يائير لابيد، و"المعسكر الرسمي" برئاسة وزير الأمن بيني غانتس، و"الصهيونية الدينية" اليميني برئاسة بتسلئيل سموتريتش.
كما يتوقع فوز حزب "شاس" اليميني، و"يهوديت هتوراه" اليميني، و"إسرائيل بيتنا" اليميني، و"القائمة العربية المشتركة"، و"العمل" الوسطي، و"ميرتس" اليساري، والقائمة العربية الموحدة.
كما تخوض الانتخابات 29 قائمة أخرى لا يُتوقع أن يتمكن أي منها من النجاح في تخطي عتبة الحسم في الانتخابات البالغة 3.25%.
ولم يستبعد محللون إسرائيليون إجراء انتخابات سادسة في ظل استعصاء وجود مرشح قادر على تجنيد 61 عضوا على الأقل من أعضاء الكنيست الـ 120 اللازمة لتشكيل حكومة.
وتشير استطلاعات رأي مختلفة أجريت أخيرا، إلى حصول كتلة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو على 57 مقعدا، مقابل عدد مماثل للمقاعد لصالح كتلة الحكومة الحالية برئاسة يائير لابيد.
واستنادا إلى الاستطلاعاتـ يتوقع حصول "الليكود" على 31 مقعدا، مقابل 25 لصالح "هناك مستقبل"، و12 لصالح "المعسكر الرسمي"، و11 لصالح "الصهيونية الدينية"، و"شاس" على 8 مقاعد، و"يهوديت هتوراة" على 7، أمّا حزب "إسرائيل بيتنا" فيتوقع حصوله على 6 مقاعد، و6 مقاعد للقائمة العربية المشتركة، و5 لحزب "العمل"، و5 لحزب "ميرتس"، و4 لتحالف القائمة العربية الموحدة، والتجمع الوطني الديمقراطي.

تحركات وتحالفات جديدة
وأوضح تقرير (يديعوت أحرونوت) أن قائمة حزب "الليكود"، برئاسة زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، مختلفة جدًا عن القائمة السابقة التي خاض بها الحزب انتخابات الكنيست العام الماضي، مشيرًا إلى أن بعض قادة الليكود البارزين طردوا من القائمة.
وبين أن حزب "يوجد مستقبل"، برئاسة رئيس الوزراء يائير لابيد، جدد قائمته للانتخابات المقبلة، من خلال ضم عضو الكنيست ميشال شير التي كانت تنتمي لحزب "أمل جديد" بقيادة جدعون ساعر.
ووفق التقرير العبري، تشهد الانتخابات الجديدة المقبلة أيضا، ظهور تحالف جديد باسم "المعسكر الرسمي"، ويتكون التحالف من حزب "أزرق- أبيض" الذي يتزعمه وزير الأمن بيني غانتس، ويتصدر القائمة، ويشاركه فيها أعضاء من حزب "أمل جديد" الذي يتزعمه جدعون ساعر، إلى جانب رئيس الأركان السابق غادي إيزنكوت، وأشخاص جلبهم معه، من بينهم نائب وزير الأديان السابق ماتان كاهانا.
كما تحالف حزبا "الصهيونية الدينية"، و"عوتسما يهوديت" المتطرفان، برئاسة بتسلئيل سموتريتش، وايتمار بن غفير، في قائمة حزبية واحدة بعد ضغوط مارسها عليهما نتنياهو.
وأبرمت وزيرة الداخلية أيليت شاكيد، اتفاق شراكة مع حزب "البيت اليهودي" لخوض انتخابات الكنيست المقبلة بقائمة واحدة، بعد تفكيك شاكيد لحزبها الجديد "الروح الصهيونية".
ووفق الاتفاق، ستكون شاكيد على رأس القائمة، وسيحتل المركز الثاني رئيس حزب "البيت اليهودي" يوسي بروداني.
--(بترا)