جلسة حوارية حول الخطة الاستراتيجية التنموية لسلطة العقبة الخاصة

نبض البلد -ناقشت جلسة حوارية، نظمتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لرؤساء مؤسسات وفعاليات شعبية وأهلية بالعقبة، اليوم الأحد، الخطة الاستراتيجية التنموية للسلطة للأعوام 2021 -2023.
وأكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت، خلال ترؤسه الجلسة، أن الخطة تتضمن أهداف تنمية المجتمع المحلي من خلال الشراكة المجتمعية بين السلطة ومؤسسات المجتمع المدني واقتراح حلول جذرية لبعض القضايا وإعداد مخطط شمولي تنموي للمنطقة بشكل عام.
وأضاف أن الخطة تركز أيضا على الأهداف التنموية التي تتطلع اليها منطقة العقبة الخاصة في تطوير وتحديث الخدمات المقدمة للمواطنين وتحديد الأولويات للفترة المقبلة بما يتناسب واحتياجات المجتمع، إضافة إلى تحديد الشركاء من المؤسسات الأهلية والرسمية للنهوض بهذه الخطة وتنفيذها على أكمل وجه.
بدوره، قال مفوض المدينة في السلطة، الدكتور نضال المجالي، إن الهدف من هذه الجلسة تسريع رسم خارطة طريق تنموية شمولية للعقبة تتوافق عليها وتشارك فيها جميع الأطراف المعنية بالعملية التنموية وبناء منهجية للارتقاء بالخدمات التي تقدمها السلطة للمجتمع المحلي ضمن المسؤولية المجتمعية.
وأضاف أنه لضمان تنفيذ الخطة سيكون هناك جهود مشتركة بين مؤسسات السلطة ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تحسين البنى التحتية وتمكين الشباب وردم الفجوة التنموية بين الأحياء في مدينة العقبة ضمن مخطط شمولي متكامل ينفذ بالتعاون مع الشركاء في المجتمع ويراقب من قبل السلطة ضمن مؤشرات أداء وقياس ومحاسبة للوصول إلى الأهداف المنشودة من الخطة.
من جهتهم، أشاد رؤساء الفعاليات الشعبية والأهلية بالعقبة، الذين حضروا الجلسة، بدور سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في تطوير البنى التحتية والخدمات العامة وجميع القطاعات الصحية والتعليمية والشبابية والتشاركية مع المجتمع المحلي في رسم السياسات والاستراتيجيات التي تضعها السلطة بهدف تنمية المنطقة وتأهيلها لتحقيق الرؤية الملكية السامية في أن تكون العقبة مركزا لوجستيا تجاريا محليا وعالميا وبوابة الأردن إلى العالم الخارجي بما تمتاز به من ميزات تنافس شقيقاتها العربية على شاطئ البحر الأحمر.