اليونيسيف تندد باستهداف الاطفال في العراق

نبض البلد -دعت ممثلة اليونيسيف بالعراق شيما سن جوبتا، الجمعة، إلى حماية الأطفال من الهجمات في جميع الأوقات.
وقالت جوبتا، في تصريح صحافي من بغداد، اليوم، يجب أن تكون المدارس والمنازل آمنة دائما، وأن يعيش الاطفال حياتهم دون تهديد دائم بالعنف. وأضافت "لا شيء يبرر الهجمات على المدنيين، بمن فيهم الأطفال والنساء".
وكان طفل وامرأة قد أصيبا بشظايا قصف صاروخي استهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد مساء أمس الخميس.
ودعت اليونيسف جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحماية الأطفال في كل الأوقات ووجوب حماية المدارس كونها مكان وملاذ للأطفال للتعلم وتحقيق إمكاناتهم.
--(بترا)