الاتحاد المصري يحد من صلاحيات المدرب كيروش

نبض البلد -يحاول الاتحاد المصري لكرة القدم إنقاذ موقف المنتخب المُشارك في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، المُقامة حالياً في الكاميرون وتستمر حتى 6 فبراير/ شباط القادم، بعد الخسارة الأولى أمام نيجيريا في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة. وتقرر منح الجهاز المعاون للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش صلاحيات كاملة، من خلال إشراك ضياء السيد، المدرب العام، في وضع التشكيل الأساسي وخطط اللعب المُنتظر أن يؤدي بها المنتخب المصري مبارياته التالية في البطولة. وأكد مصدر مسؤول في الاتحاد المصري لـ"العربي الجديد" أن إدارة الاتحاد طلبت من المدرب البرتغالي الأخذ بالنصائح الفنية التي يراها المدرب العام، قبل لقاء غينيا بيساو في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة. وأضاف المصدر أن المدرب العام قدم مقترحات سريعة للجهاز الفني، تمثلت في العودة للعب بطريقة رقمية 4/2/3/1 خلال لقاء غينيا بيساو، بالإضافة إلى الرهان على مُثلث وسط مهاجم مُكون من محمد صلاح وعبد الله السعيد ومحمود حسن "تريزيغيه"، في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي واستغلال تأقلم الثلاثي معاً منذ أن لعبوا في سنوات هيكتور كوبر، المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري، بين عامي 2015 و2018. كما سيقع تثبيت لاعبي المنتخب المصري في مراكزهم، مثل محمد النني محورَ ارتكاز ومصطفى محمد رأسَ حربة صريحاً، وعدم المغامرة بتعديل المراكز في المستقبل، ومنح فرصة كاملة للاعبين البدلاء في المباريات، مثل محمد شريف وأحمد سيد زيزو لاعبي الأهلي والزمالك، وكلاهما عانى من تجاهل المدير الفني بشكل لافت في فترات سابقة، وأثار غضب الجماهير. وجاءت تحركات إدارة الاتحاد المصري في ظل التخوف من تعرض "منتخب الفراعنة" لخسارة جديدة في مواجهة غينيا بيساو، بعد السقوط أمام نيجيريا في الجولة الأولى بهدف مقابل لا شيء، وفقدان آمال التأهل إلى الدور ثمن النهائي، بعدما اندلعت رغبة جماهيرية واسعة لإقالة كارلوس كيروش من منصبه، وتعيين حسام حسن بدلاً منه فور انتهاء بطولة كأس الأمم الأفريقية، وقبل بدء الدور الثالث والأخير لتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.