محافظ اربد: التوسع بإعطاء اللقاح المضاد لكورونا السبيل لعودة الحياة لطبيعتها

نبض البلد -كد محافظ إربد رضوان العتوم، أهمية التوسع في إعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا وانه بات السبيل الوحيد لمواجهة انتشار الفيروس والمساعدة في عودة الحياة إلى طبيعتها.
وبين العتوم خلال لقاء جمعه برئيس لجنة بلدية إربد الكبرى ورؤساء اللجان البلدية في المحافظة والحكام الاداريين والعديد من مدراء الدوائر الخدمية اليوم الأحد، أن المحافظة قامت بالتنسيق مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وخلية إدارة الأزمة لتأمين 13 ألف لقاح لمحافظة اربد، مشيراً إلى أن أي شخص يسجل عبر المنصة هذا اليوم سيتلقى اللقاح في مدة أقصاها يومين.
وأشار العتوم إلى أنه تم زيادة عدد المراكز المخصصة لإعطاء اللقاح وتم توزيع الفرق الخاصة بهذا الأمر حسب الأماكن التي تشهد كثافة سكانية كبيرة.
وشدد العتوم خلال الاجتماع على ضرورة تحفيز موظفي البلديات والمؤسسات الحكومية التي لها تماس مباشر مع المواطنين لتلقي اللقاح وذلك بهدف السعي لإعادة الدوام كاملاً في تلك المؤسسات وتقديم الخدمات للمواطنين دون أي نقص في الكوادر العاملة.
وطالب رؤساء اللجان البلدية بتشجيع المواطنين والسكان وتوعيتهم بأهمية تلقي اللقاح، مؤكداً على ضرورة التسجيل عبر المنصة لهذا اليوم الأحد ليتم إعطائهم الأولية لتلقي المطعوم المتوفر حالياً، لافتاً إلى أنه تم تعزيز نقاط إعطاء اللقاح داخل المخيمات. من جهته، قال رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى قبلان الشريف، أن البلدية قامت بإعلام موظفيها بضرورة التسجيل على المنصة لتلقي اللقاحات التي خصصتها وزارة الصحة بهدف مكافحة تفشي فيروس كورونا.
-(بترا)