روسيا تنتهي من تصميم صاروخها الفضائي المتعدد الاستخدامات العام الجاري

 

روسيا اليوم- فيستي

أعلن رئيس قسم البرامج العلمية الواعدة في مؤسسة "روس كوسموس"، ألكسندر بلوشينكو، أن روسيا ستنتهي من وضع تصميم صاروخ "آمور" الفضائي المتعدد الاستخدامات في سبتمبر المقبل.

وفي مقابلة صحفية أجراها مؤخرا قال بلوشينكو: "تنتهي مرحلة وضع التصاميم لصاروخ آمور الروسي القابل لإعادة الاستخدام أكثر من مرة في سبتمبر المقبل، خريف العام الجاري سيكون لدينا تصور حول مظهر الصاروخ والبنى التحتية الأرضية اللازمة له، من المفترض أن يكون هذا الصاروخ خفيفا ورخيصا من حيث تكلفة الإنتاج وفعالا من الناحية الاقتصادية".

وأضاف "هذا النوع من الصواريخ من المفترض أن يصبح وريثا لصواريخ سويوز الروسية، إنها عملية كون المرحلة الأولى فيها قابلة لإعادة الاستخدام أكثر من مرة ما سيخفض تكلفة عمليات الإطلاق الفضائية.. من المفترض أن تصنع من صواريخ آمور نسخ قابلة للاستخدام مرة واحدة سيصل وزنها إلى 12 طنا، أما النسخ الأخف القابلة لإعادة الاستخدام أكثر من مرة فسيكون وزنها نحو 10.5 طن".

وأشار بلوشينكو إلى أن صواريخ "آمور" ستكون أقل تعقيدا من الناحية التقنية من صواريخ "سويوز" الفضائية الحالية، فصواريخ "سويوز-2" تبعا له تضم في تصاميمها نحو 4.5 ألف جزء وقطعة، أما صواريخ "آمور" فنحو 2000 فقط.

وكان بلوشينكو قد ذكر في وقت سابق من العام الجاري أن روسيا وبحلول عام 2030 تخطط لإطلاق ما لا يقل عن 14 صاروخا من نوع "آمور" إلى الفضاء كل سنة، وان هذه الصواريخ ستعمل بمحركات تعتمد على الغاز المسال.