تكريم الفائزين بمسابقتي هواوي للابتكار وتقنية المعلومات

نبض البلد -كرمت شركة "هواوي" الأردن، الطلبة الأردنيين الفائزين بالتصفيات النهائية لمسابقة "هواوي" 2020 للابتكار ومسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط 2019-2020.
وجرى تكريم الطلبة بحضور أمين عام وزارة التعليم العالي الدكتور مأمون الدبعي ورئيس جامعة الأميرة سمية الدكتور مشهور الرفاعي والمدير العام لـ "هواوي" الأردن توفيق زانج يانج.
وجرى خلال الحفل، تسليم فريق جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الفائز بالمركز الأول في مسابقة "هواوي" للابتكار الذي تألف من الطلاب ألين أبو صيام وعمرو دراوشة ولين أبو شعر جائزة بمبلغ 20 ألف دولار، وعمار عودة بلقب أفضل أستاذ.
وطور الفريق الأردني نظام "سيفتي اليرتس" الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي في تأكيد التزام الناس بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة للحد من انتشار فيروس كورونا في الإماكن العامة، من خلال استشعار المخالفات، ثم إرسال تنبيه أو إشعار للأشخاص المسؤولين من إدارة أو أمن خاص بتلك المؤسسة ليجري التعامل مع المخالفة بالطريقة المناسبة.
وتوفر مسابقة "هواوي" للابتكار الفرصة للطلاب الخريجين ومعلميهم بالتدرب على أحدث التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة لابتكار تطبيقات مهمة تعود بالنفع على المجتمع.
وشهدت النسخة الأولى من المسابقة مشاركة طلاب وأساتذة من 10 جامعات في 9 بلدان من منطقة الشرق الأوسط من بينها الأردن، إضافة إلى باكستان.
كما كرمت "هواوي" الفريق الأردني من جامعتي الأميرة سمية للتكنولوجيا واليرموك، والذي أحرز المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة شركة "هواوي" لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط 2019-2020 والتي شارك بها 39 دولة.
وتشكّل الفريق الفائز من الطلاب زيد عفانة ومحمد أبو شكر من كلية الملك عبدالله الثاني للهندسة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، ومنصور الحمود من جامعة اليرموك، بإشراف المهندس أشرف صبحا من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا. وجاءت المسابقة في مسارين، هما الشبكات والحوسبة السحابية، بهدف تقييم قدرات الطلبة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمهارات العملية والعمل الجماعي باستخدام إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي.
ويتألف كل فريق مشارك في المسابقة من ثلاثة طلاب وأستاذ، وأثناء التصفيات الإقليمية النهائية، قدّم كل فريق عمله إلى لجنة التحكيم التي ضمت مجموعة من الخبراء التقنيين، حيث جرى تحديد الفائزين بناءً على معايير محددة مثل الأفكار المبتكرة وتجربة المستخدم وإمكانية تطوير العمل وجودته ومدى صعوبة إنجازه.
وبين مدير "هواوي" الأردن توفيق زانج أن مسابقة "هواوي" للابتكار تعد الأولى في الشرق الاوسط، وهي إضافة مهمة إلى مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي تنظمها "هواوي" في إطار مبادراتها المتواصلة لتطوير النظام الإيكولوجي للمواهب التقنية على المستوى العالمي.
وقال إن "هواوي" وضعت استراتيجية طموحة للبحث والتطوير في الذكاء الاصطناعي على المدى الطويل، وستوفر فرصاً غير مسبوقة لتطوير النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات من خلال الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي واتصالات الجيل الخامس والحوسبة السحابية والتقنيات المخصصة. واوضح أن مسابقة الابتكار شهدت مشاركة العديد من الفرق التي طورت مشاريع مميزة ومبتكرة، واختير الفريق الأردني الذي حقق المستوى الأول في المسابقة، مشروعا لاكتشاف الإصابة بمرض كوفيد19 والوقاية منه بشكل آلي، فيما قدّم البعض مشاريع لدعم الرعاية الصحية وجودة الحياة من خلال تحسين رعاية الأطفال بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.
وأشاد الدكتور الرفاعي بجهود شركة "هواوي" في الأردن وتواصلها الدائم وسعيها لإنشاء أكاديمية "هواوي" في الجامعة. وقال إن الجامعة تحرص على دعم طلابها وكوادرها التدريسية، وتشجعهم على الابداع والتميز والمشاركة في المسابقات العالمية، مشيرا إلى أن الاستثمار في الكوادر البشرية المؤهلة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، مهم لتمكين الأردن من إنجاز التحول الرقمي وتنفيذ الخطط الوطنية الطموحة في هذا المجال. --(بترا)