الجديد اللندنية تخصص ملفا للقصة النسائية في الأردن وفلسطين

نبض البلد -خصصت مجلة "الجديد" الثقافية الشهرية التي تصدر في لندن، في عددها الصادر في الأول من آذار الحالي ملفها الرئيس، للقصة النسائية في الأردن وفلسطين بعنوان "شهرزاد المآسي".
واشتمل ملف العدد على 14 قصة للكاتبات: أماني سليمان داود، وحنان بيروتي، وشوقية عروق منصور، وخلود المومني، وسناء شعلان، ونادية عيلبوني، وهدى فاخوري، وميس داغر، وعلا السردي، ونهلة الشقران، وجميلة عمايرة، وسحر ملص، وماجدة العتوم، وتغريد أبوشاور، مع مقدمة تعريفية بكتابات النساء في الأردن وفلسطين، للناقد الدكتور محمد عبيدالله، بدءاً من النصف الثاني في القرن الماضي.
وركزت مقدمة العدد على نتاجات الكاتبات في ربع القرن الأخير، منوهة بالتجارب الأنضج التي مثلتها الأسماء الرائدة التي أسهمت في رفع شأن القصة القصيرة النسائية، سيما التي برزت في سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين كهند أبوالشعر، ورجاء أبوغزالة، وزليخة أبوريشة، وسامية عطعوط، وليلى الأطرش، وسهير التل، وتيريز حداد، وإنصاف قلعجي، وليانة بدر، وليلى السائح، ومي جليلي. وأشار الملف الى الحقبة الحاسمة لظهور الأصوات النسائية وتعدّدها وتنوّع إنتاجها في الأردن وفلسطين، وهي ما تدعى بجيل التسعينيات القصصي، إذ تميزت هذه الفترة من القرن الماضي بكثرة الأصوات النسائية وتميز إنتاجها، إلى جانب اتساع الوعي بالنبرة النسوية والتعبير عن قضاياها وصوتها مع التحرر نسبيا من الوصاية الذكورية.